عالم النجم أحمد فتحى
الاسلام دين السلام  1ss110

عالم النجم أحمد فتحى

المنتدى الرسمى للمطرب المصرى أحمـد فتحـى
 
الرئيسيةالتسجيلبحـثالأعضاءدخول

شاطر
 

 الاسلام دين السلام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمدعبد السلام رزق
نائب المدير العام
نائب المدير العام
محمدعبد السلام رزق

ذكر
برج العضو : الثور
الرصيد الرصيد : 7873
العمر : 43
العمل : موظف ..وصاحب مكتب لخدمة الكمبيوتر والانتر نت
المزاج : خدمة المنتدى
الخبره الخبره : 08/02/2009
النقاط النقاط : 15372

الاسلام دين السلام  Empty
مُساهمةموضوع: الاسلام دين السلام    الاسلام دين السلام  Orange282010-06-24, 1:43 pm



الاسلام دين السلام  15597


السلام في الإسلام




بسم الله ،والحمد لله،والصلاة والسلام على رسول الله ،وبعد:




لم تعرف البشرية دينا اشتهر بالسلام كما اشتهر ديننا الحنيف ،فالتحية بين أهله السلام، والجنة دار السلام ،كما أنه أتى ليحافظ على النفس البشرية من أي ضرر،ولكنه في ذات الوقت لا يرضى الخنوع والذل ،وقد شرع الجهاد دفاعا عن النفس ،فإن انتهى الأعداء عن الاعتداء ،فالمنهج الذي بيننا وبينهم قائم على احترام الحقوق ونشر السلام .



يقول الدكتور أحمد الشرباصي الأستاذ بجامعة الأزهر رحمه الله



هناك أكاذيب كثيرة ومفتريات عديدة، توجه إلى الإسلام والإسلام منها بريء، ومن بين هذه المفتريات القول بأن الإسلام يدعو إلى العنف، ويقاوم دعوة السلام، مع أن الإسلام هو أكثر الأديان دعوة إلى السلام، وحثًّا عليه، وتحبيبًا فيه، ويكفي للتدليل على ذلك بصفة مبدئية أن اللـَّه ـ تبارك وتعالى ـ جعل من بين أسمائه اسم "السلام" للتذكير بأنه مصدر السلام، والداعي إلى السلام، والمحبِّب في السلام.


وقد جعل الإسلام التحية المتبادلة بين أبنائه وأتباعه هي عبارة "السلام عليكم ورحمة الله وبركاته"، وجعل ختام كل صلاة من الصلوات التي تتكرر كل يوم عدة مرات هي عبارة "السلام عليكم ورحمة الله" يقولها المصلي عند ختام الصلاة عن يمينه وشماله. وإذا رجعنا إلى القرآن الكريم وجدنا فيه الحديث المتكرر والمتأكد عن التحبيب في السلام، والدعوة إليه، فيقول القرآن الكريم: (واللهُ يدعو إلى دارِ السلامِ ويَهدي مَنْ يشاءُ إلى صِراطٍ مُستقيمٍ)0 (يونس: 25)، ويقول عن العباد الأبرار الأتقياء: (لهمْ دارُ السلامِ عند رَبِّهِمْ) 0(الأنعام: 127). ويجعل القرآن تحية المؤمنين في العالم الآخر هي تحية السلام، فيقول: (تَحِيَّتُهْم يَوْمَ يَلْقَوْنَهُ سَلامٌ) (الأحزاب: 44). ويُخبرنا بأن الملائكة إذا دخلوا على المؤمنين في جنات النعيم ألْقَوْا على المؤمنين تحية السلام، فيقول القرآن الكريم: (والملائكةُ يَدخلونَ عليهم مِن كلِّ بابٍ سلامٌ عليكمْ بما صبرتُمْ فَنِعْمَ عُقْبَى الدارِ).(الرعد: 24).



والإسلام لم يَشرعِ الحربَ إلا دفاعًا عن النفس، وصدًّا لهجوم الأعداء وطلبًا لتحرير المكان أو الإنسان من المحتلِّين والمستغلين والمستعمرين، فقال القرآن الكريم: (أُذِنَ للذينَ يُقاتَلُونَ بأنهمْ ظُلِمُوا وإنَّ اللهَ على نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ)0 (الحج: 39). ويقول: (فَمَنِ اعْتَدَى عليكمْ فاعْتَدُوا عليهِ بِمِثْلِ ما اعْتَدَى عليكمْ).(البقرة: 194). وقال: (فلا عُدْوَانَ إلاَّ على الظالمينَ). (البقرة: 193). وقال: (وقاتلُوا في سبيلِ اللهِ الذينَ يُقَاتِلُونَكُمْ ولا تَعْتَدُوا إنَّ اللهَ لا يُحِبُّ المُعْتَدِينَ). (البقرة: 190).



والإسلام يُقَرِّرُ أن المؤمنين يأخذون بأسلوب السلام إذا انتهى عدوُّهم عن العدوان، وقَبِلَ مبدأ السلام القائم على العدل والحق والإنصاف، ورد الحقوق إلى أصحابها، ولذلك يقول القرآن الكريم: (وإنْ جَنَحُوا لِلسَّلْمِ فاجْنَحْ لها وتَوَكَّلْ على اللهِ إنَّهُ هُوَ السميعُ العليمُ). (الأنفال: 61).



ويُقرر الإسلام أن القتال إنما يكون أيضًا للدفاع عن المهضومين المظلومين، فيقول القرآن في سورة النساء: (وما لكمْ لا تُقاتلونَ في سبيلِ الله والمُستضْعَفِينَ مِنَ الرجالِ والنساءِ والوِلْدَانِ الذين يقولون ربنا أخْرِجْنَا مِنْ هذه القريةِ الظالِمِ أَهْلُهَا واجعلْ لنا مِنْ لَدُنْكَ وَلِيًّا واجعلْ لنا مِنْ لَدُنْكَ نَصِيرًا . الذينَ آمنوا يُقاتِلُونَ في سبيلِ اللهِ والذينَ كفروا يُقاتلونَ سبيلِ الطاغُوتِ فقَاتِلُوا أولياءَ الشيطانِ إنَّ كَيْدَ الشيطانِ كانَ ضَعِيفًا). (الآيتان : 75-76).



وهناك في الإسلام نصوص كثيرة تؤكد أنه دين السلام والمحبة والأخوة الإنسانية، فالقرآن يقول: (يا أيُّها الناسُ اتَّقُوا ربَّكم الذي خلقَكمْ مِنْ نفْسٍ واحدةٍ وخَلَقَ منها زوجَهَا وبَثَّ منهما رِجالاً كثيرًا ونِسَاءً). (النساء 1). ويقول: (يا أيُّها الناسُ إنَّا خلقْناكمْ مِن ذإباحيهرٍ وأُنْثَى وجعلناكمْ شُعُوبًا وقبائلَ لِتَعَارَفُوا). (الحجرات: 13). وقال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ: "خيرالناس أنفعُهم للناس". وقال: "المسلمُ مَنْ سَلِمَ المسلمون من لسانه ويَدِه، والمؤمن من أَمِنَ الناسُ بَوَائِقَهُ". أي أَمِنُوا أن يُصِيبَهُم شَرٌّ من جهته.



وقد ذكر الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ في حديثٍ له أن من فضائل الأعمال الأساسية الفاضلة في الإسلام: "بذل السلام للعالم".


وهكذا نرى أن الإسلام دين سلامٍ وأمان، لا دينَ عُنْفٍ أو عدوان.



والله أعلم.


_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Enchanting pop
شخصيه هامه
شخصيه هامه
Enchanting pop

ذكر
برج العضو : الجدي
الرصيد الرصيد : 628
العمر : 34
العمل : Graff Man
المزاج : معتدل
الخبره الخبره : 14/03/2010
النقاط النقاط : 7801

الاسلام دين السلام  Empty
مُساهمةموضوع: رد: الاسلام دين السلام    الاسلام دين السلام  Orange282010-06-27, 5:01 am

جزاك اللة خير
المشكلة ان جميع من هم يدينو بدينات غير الاسلام يعرفون الدين الاسلامى معرفة وثيقة لانهم يدرسونة فى جامعاتهم ومدارسهم للاستفادة منهم لكنهم ينكروذ ذالك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الاسلام دين السلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عالم النجم أحمد فتحى :: المنتديات العامه :: المنتدى الإسلامى-
انتقل الى: