عالم النجم أحمد فتحى
كلام.. الهانم 1ss110

عالم النجم أحمد فتحى

المنتدى الرسمى للمطرب المصرى أحمـد فتحـى
 
الرئيسيةالتسجيلبحـثالأعضاءدخول

شاطر
 

 كلام.. الهانم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mr karate
مشرف سابق
مشرف سابق
mr karate

ذكر
برج العضو : الميزان
الرصيد الرصيد : 776
العمر : 27
العمل : طالب
المزاج : الكاراتية
الخبره الخبره : 13/04/2009
النقاط النقاط : 8352

كلام.. الهانم Empty
مُساهمةموضوع: كلام.. الهانم   كلام.. الهانم Orange282009-05-02, 8:21 pm

بمجرد ان أشارت له بإصبعها أسرع إليها في لمح البصر. كأنه
كلب أليف يتمسح في أقدام صاحبه. بينما أصبح كلام الناس الذي لاك سمعتها مجرد "هواء
في شبك" يدخل من ناحية ليخرج من الناحية الأخري.
هكذا بدأت "الست مرجانة" - كما
أطلقت علي نفسها- كلامها ل "دموع الندم" وهي تصف زوجها الذي أوقدت له "أصابعها
العشرة شمع"- كما تقول- وقبلت الزواج به بعد فضيحته المخزية مع زوجته الأولي لكن
"ذيل الكلب......"!!
بعد لحظات قليلة التقطت فيها أنفاسها.. انطلقت كالطلقة
الصاروخية في رواية حكايتها مع زوجها.. تقول: كان هذا الرجل "ساكن قصادي" ومع مرور
الأيام "سكن" حبه في قلبي فقد كان مظهره جذاباً ووسامته تخلب الألباب.
كان حباً
صامتاً.. ويبدو أنه كان من طرف واحد. فلم يحدث أبداً أن استغل الفرص التي لاحت له
لكي يبدأ بالحديث.. أو حتي السلام. مع انني كنت من تضع نفسها في طريقه عمداً. مع
ابتسامة تشجيع.. لكن وكأنني أنظر إلي تمثال أبوالهول.. لا كلمة أو حتي اشارة!!

ربما كان خجولاً؟!
- لا أعتقد.. الحقيقة أنه لم يشعر بي وهذا من حقه فليس
لانسان سلطان علي قلبه.. لكن ما كان يغيظني أنه لم يكلف خاطره يوماً بالقاء التحية
إليّ.. علي الأقل لأننا جيران.
ومع ذلك تغاضيت عن كوني الفتاة وهو الرجل. وفتحت
معه "سكة" وفي أقرب فرصة ألقيت عليه السلام وفتحت معه أي موضوع للحديث لكن علاقتنا
لم تتطور لأبعد من ذلك.
لم أفقد الأمل علي الأقل للفت انتباهه إليَّ والزواج
بعد ذلك "قسمة ونصيب".
طال انتظاري وفي النهاية كانت الصدمة الكبري من نصيبي..
فقد عرفت أنه خطب فتاة أخري!!
سلمت بالنصيب وحاولت التأقلم مع الأمر الواقع.
وعلي رأي الشاعر: ليس كل ما يتمناه المرء يدركه!!
الفتاة الجميلة
بعد
الزواج الذي تم بسرعة.. تأكدت انه "معذور" فزوجته فتاة رائعة الجمال لدرجة أنني
وغيري كنا نتساءل: "القمر دي تزوجته علي إيه"؟!
بعد شهر العسل عادت زوجته إلي
العمل لتصبح بجمالها حديث الجميع. حتي ان الفتيات والزوجات كانت الغيرة تأكل
قلوبهن.. من نظرات الناس لهذه الغادة الحسناء. التي لم تكتف بجمالها الطبيعي بل
كانت تتفنن في ابرازه بشتي الوسائل أهمها الملابس الساخنة والماكياج المكثف والعطور
الفرنسية الراقية.
لكن لم يمض وقت طويل حتي دخلت "الفاتنة" دائرة الأقاويل.
التي بدأت تلوك سمعتها. وتتهمها في شرفها.
قالوا: من أين لها بهذه الملابس التي
تستبدلها كما كانت الأميرة ديانا تستبدل ملابسها؟
وقالوا: كل يوم تعود إلي
بيتها في سيارة مختلفة.
كالعادة بدأت الأقاويل علي استحياء مثل "عاصفة في
فنجان" لكنها بدأت تزيد ويعلو طنينها كطنين النمل في مزرعة تضم العشرات من الخلايا.

كانت بعض هذه "الاتهامات" منطقية فمهما كان راتب زوجها الذي لا يمتلك ثروة غيره
فانه لا يكفي لشراء 3 فساتين.. فمن أين تنفق علي نفسها؟
وكانت بالفعل تعود في
سيارات زملائها- فيما يبدو- ولكنها كانت من الجرأة بأن تترك مرافقها يوصلها حتي باب
البيت.. وكأنها تقول للناس "طظ" أو تحاول أن توحي لهم بأنها بريئة بدليل أنها لا
تخفي عنهم شيئاً فاللص لا يسرق في وضح النهار.
أعراض الناس
ومع انه لا يجب
ان نقذف الناس بالباطل ونخوض في أعراضهم إلا أن "الغادة" الجميلة كانت دائماً هدفاً
للأقاويل.. ربما بسبب الغيرة التي تنهش قلوب الرجال والنساء علي حد سواء أو لأنها
كانت دائماً تضع نفسها في دائرة الشبهات وتصب الزيت علي النار بتصرفاتها الجريئة..
جداً.
ولأن "الزوج آخر من يعلم" فقد وصلته هذه الشائعات بعد ان أصبحت "خبر
بايت" في كل بيوت المنطقة.
لا أنكر أنني شعرت ب "التشفي" فيه لأنه اهتم بالمظهر
فقط وترك الجوهر. وتمنيت لو أري وقع هذا الكلام علي وجهه. الذي لابد انه سينكسه في
الأرض خجلاًً لكن الرجل كان علي العكس تماماً. يعيش حياته بصورة عادية وكأن الأمر
لا يعنيه؟
ربما كان واثقاً في زوجته فاهتم بكلامها ولم "يمش ورا كلام الناس"!!

- نعم.. هذه هي الحجة التي ساقها لأسرته. التي حاولت أن تجبره علي تطليقها
بعدما رأت أنه "جبلَّة"
تصرفات مريبة
قال لهم: هل سأخرب بيتي لمجرد كلام
ناس فاضية
- قالوا: لكن تصرفاتها فعلاً مريبة وتصرفاتها علي طريقة "علي عينك يا
تاجر" يكفي أنها لم تسمع عن الحشمة ولا تراعي عادات أهل الشرق الذين لا يعترفون
بالصداقة بين المرأة ورجال آخرين غير زوجها.
وبرغم الحصار والضغوط. فانه ظل علي
تمسكه بها لكنها هي التي "خلعته" بزعم انه لم يستطع ان يحميها أو يشتري لها شقة في
حي راق لا يهتم أهله بتصرفات الاخرين.
استعدت الأمل في الزواج منه.. قلت في
نفسي "غمة وانزاحت" لم أقف ساكنة هذه المرة في انتظار ان يأتي لخطبتي أو لا يأتي
وبادرت بتفعيل علاقتي بوالدته وشقيقته ومن خلالهما- كما توقعت- تم ترشيحي له
وتزوجته "بعد طلوع الروح!!
كنت أعرف منذ البداية ان قلبه لن يكون خالصاً لي.
فمازالت المرأة الأخري تسيطر عليه. لذلك تقبلت حالة الشرود التي كانت تنتابه بين
الحين والاخر. فمن مر بتجربة زواج سابقة يقع رغماً عنه في دائرة المقارنات بين
الزوجة السابقة والحالية.
لكن لم أكن أتوقع ان يصل به الحال إلي درجة الانخراط
في البكاء كلما هاجت به الذكري إليها!!
احتقار
الحقيقة انه "سقط في نظري".
وبدأت أحتقره لم يكن نقدي له ينطلق من أنه مازال يحبها ولكن لانه "رجل خرنج" علي
رأي عادل امام فهذه المرأة المتيم بعشقها وضعت رأسه في الطين ولم تحاول أبداً أن
تبريء نفسها بل هجرته وذهبت لتعيش بعيداً عن العيون التي تلاحقها وتعد عليها
خطواتها.
كنت أنتظر اليوم الذي يبرأ فيه قلبه من مرض الحب حتي لو طال الانتظار
لكن كما تقول الست أم كلثوم: "كل نار تصبح رماد إلا نار الشوق" فلم أنجح أبداً في
إخمادها برغم محاولاتي المستميتة لانجاز ذلك.. بل كانت "كل يوم تزيد" وفي النهاية
عرفت انه يذهب إليها يستجدي حبها!!
واجهته بشكوكي.. سألته عن المال أين ينفقه.
ولماذا بدأ يتغيب عن البيت.. حاول ان يتهرب ويرد بالاسلوب الدبلوماسي الذي لا ينفي
ولا يؤكد.
قلت له بصراحة. بعدما ضاقت نفسي: لن أسألك اذا كنت مازلت تحبها أم
لا.. لأنني أعرف الاجابة.. لكن: هل أضناك الشوق إليها وأصبحت تذهب لزيارتها في
الأوقات التي لا تكون فيه مشغولة بغيرك.
قال: لا تسيئي إلي هذه المرأة فكل
الناس "فهمتها غلط"..
قلت له: طبعاً أنت الوحيد الذي تفهمها "صح" لكنني زوجتك
ولن أقبل ان أكون علي الهامش بينما "تضع خدك مداس.. لمن داستك تحت أقدامها وأقامت
دعوي خلع.
قلت لها قبل أن تغلق الخط: ولماذا أنت غاضبة ولماذا ستعود إليه بعدما
خلعته بارادتها؟!
قالت.. "ده شغل ستات" فهل ستجد "ستارة" أفضل منه.. أما أنا
فقد أصبحت أحتقره.. وسوف أحتقر نفسي اذا فضلت في عصمة رجل "خرنج"!!
ر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مدام ريم
مشرفة الأسره الصغيره
مشرفة الأسره الصغيره
مدام ريم

انثى
برج العضو : السرطان
الرصيد الرصيد : 1430
العمر : 42
العمل : زوجه وأم
المزاج : مستقر
الخبره الخبره : 01/04/2008
النقاط النقاط : 9804

كلام.. الهانم Empty
مُساهمةموضوع: رد: كلام.. الهانم   كلام.. الهانم Orange282009-05-02, 9:59 pm

القصه جميله يا طارق
لكن مكانها قسم القصص

_________________

كلام.. الهانم A
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمدعبد السلام رزق
نائب المدير العام
نائب المدير العام
محمدعبد السلام رزق

ذكر
برج العضو : الثور
الرصيد الرصيد : 7873
العمر : 43
العمل : موظف ..وصاحب مكتب لخدمة الكمبيوتر والانتر نت
المزاج : خدمة المنتدى
الخبره الخبره : 08/02/2009
النقاط النقاط : 15380

كلام.. الهانم Empty
مُساهمةموضوع: رد: كلام.. الهانم   كلام.. الهانم Orange282009-05-04, 4:16 am

قصة رائعة يا طارق
وفقكم الله

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نهى عبدالباقى
شخصيه هامه
شخصيه هامه
نهى عبدالباقى

انثى
برج العضو : القوس
الرصيد الرصيد : 721
العمر : 33
الخبره الخبره : 23/03/2008
النقاط النقاط : 8733

كلام.. الهانم Empty
مُساهمةموضوع: رد: كلام.. الهانم   كلام.. الهانم Orange282009-05-04, 4:52 am

شكرا يا طارق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
السيد فرغلى
كبير الأعضاء
كبير الأعضاء
السيد فرغلى

ذكر
برج العضو : العقرب
الرصيد الرصيد : 8341
العمر : 61
العمل : بالمعاش
المزاج : عالى
الخبره الخبره : 03/05/2008
النقاط النقاط : 13183

كلام.. الهانم Empty
مُساهمةموضوع: رد: كلام.. الهانم   كلام.. الهانم Orange282009-06-19, 7:08 am

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كلام.. الهانم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عالم النجم أحمد فتحى :: المنتديات الأدبيه :: القصص والحكايات-
انتقل الى: